اسم القطعة:

إسطرلاب

الموقع/المدينة:

لندن, المملكة المتحدة

المتحف الذي يحوي القطعة:

المتحف البريطاني

About المتحف البريطاني, لندن.

تاريخ القطعة:

638/ 1240-41

الفنان/الحرفي الذي نفذ القطعة:

عبد الكريم.

الرقم المتحفي للقطعة:

1855.7-9.1

مواد وتقنيات صنع القطعة:

نحاس أصفر محفور ومطعم بالفضة والنحاس الأحمر.

أبعاد القطعة:

الارتفاع 26.45 سم؛ العرض 19.02 سم

الفترة/الأسرة الحاكمة

الأيوبيون

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

سوريا أو الجزيرة.

وصف:

إسطرلاب دائري من النحاس الأصفر، ذو إطار دائري وحلية من الأرابيسك في الأعلى كانت متصلة بحلقة ليتم تعليقه منها عند استعماله. لقد تم استعمال الإسطرلاب منذ القرن الثاني/ الثامن على الأقل، وهو أداة متعددة الاستعمالات تستخدم بطرق كثيرة سواء لمعرفة الوقت خلال النهار والليل أو لمراقبة بُعد الأشياء وارتفاعها وتحديده أو لقياس الارتفاع وقراءة الأبراج. ولاستعمال الإسطرلاب، كان يتم اختيار القرص المناسب، وإدخاله ضمن الإطار، وتحديد التاريخ والوقت حسب الموقع الجغرافي للمستخدم، وتساعد الصفيحة التي تحمل شعارات الأبراج على الدائرة الداخلية، ومجموعات النجوم على الدائرة الخارجية على إعطاء قراءة فلكية صحيحة.
يظهر على الجزء الخلفي من الإسطرلاب اسم الحرفي عبد الكريم، مصحوباً بأسماء الملك والمعز وشهاب الدين، ولما لم يكن هناك أي حاكم يحمل هذا اللقب قبل عام 638/ 1241، فعلى الأغلب تمثل هذه الأسماء ثلاثة أشخاص مختلفين قد يكونون الملك الأشرف موسى الأول، أحد أقوى الحكام الأيوبيين في أوائل القرن السابع/ الثالث عشر، والمعز، وهو الأخ الأصغر للملك الأشرف، أما الاسم الثالث فهو لأخ أصغر آخر للملك الأشرف: الملك المظفر شهاب الدين الغازي الذي حكم مدينة ميافارقين في الفترة 17- 645 / 1220-47. ومن المحتمل أن يكون الأخوة الأيوبيون الثلاثة قد استخدموا هذا الحرفي، ولكن الأخ الذي أمر بصنع الإسطرلاب هو شهاب الدين.

View Short Description

لاستخدام هذه البوصلة، تمَّ إدخال قرص الرصد الرئيسي، من خلال إطار، وُضعت دائرة البروج على الإطار الخارجي، والكواكب على الإطار الداخلي، والتي يتمُّ تحريكها بشكل دائري، للحصول على قراءة فلكية. تمَّت الاستفادة من القراءات الناتجة، لتحديد أوقات الصلاة، وقراءة الأبراج.

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

تمت قراءة التاريخ في السابق على أنه 633 (1236)، لكن وارد Ward (2004) أعطت تاريخاً أكثر دقة هو 638 (1240-1).

طريقة اقتناء المتحف للقطعة:

تم اقتناء الإسطرلاب عام 1855.

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

حتى وقت قريب، تم تفسير كلمة "المصري" على أنه نسبة للقاهرة بمصر، لكن وارد (2004) تعتقد أنها تشير إلى مدينة ما وليس بالضرورة إلى القاهرة. وتشير الكتابة إلى ثلاث أخوة أيوبيين حكموا أجزاء من شمال سورية والجزيرة في النصف الأول من القرن السابع/ الثالث عشر، ويعتقد الآن أن الإسطرلاب قد تم تصنيعه في ميافارقين، وهي مدينة معروفة بصناعتها المعدنية، وكانت تحت حكم شهاب الدين حوالي عام 637/ 1240.

مراجع مختارة:

-Ward, R., 'The Inscription of the Astrolabe by 'Abd al-Karim in the British Museum', “Muqarnas”, XXI, 2004, .pp.345–57

ملخص هذه الصفحة:

Emily Shovelton "إسطرلاب" ضمن إكتشف الفن الإسلامي. متحف بلا حدود، 2017. http://www.discoverislamicart.org/database_item.php?id=object;ISL;uk;Mus01;48;ar

الإعداد: إيميلي شوفيلتونEmily Shovelton

Emily Shovelton is a historian of Islamic art. She studied history of art at Edinburgh University before completing an MA in Islamic and Indian art at the School of Oriental and African Studies (SOAS) in London. Since graduating she has worked on a number of projects at the British Museum. Other recent work includes editing and writing for a digital database of architectural photographs at the British Library. She is currently working on a Ph.D. on “Sultanate Painting in 15th-century India and its relationship to Persian, Mamluk and Indian Painting”, to be completed at SOAS in 2006. A paper on Sultanate painting given at the Conference of European Association of South Asian Archaeologists, held in the British Museum in July 2005, is due to be published next year.

التنقيح: ماندي غوميز
الترجمة: م.هزار عمران. من: الإنكليزية.
تنقيح الترجمة عباس عباس

الرقم التشغيلي في "م ب ح" UK1 67

RELATED CONTENT

 Artistic Introduction

 Timeline for this item

Islamic Dynasties / Period

Ayyubids


On display in

Discover Islamic Art Exhibition(s)

The Atabegs and Ayyubids | Madrasas and Education

MWNF Galleries

Scientific objects

Download

As PDF (including images) As Word (text only)