اسم القطعة:

منبر

الموقع/المدينة:

حماة, سوريا

المتحف الذي يحوي القطعة:

متحف حماة

About متحف حماة, حماة.

تاريخ القطعة:

558/ 1163

الرقم المتحفي للقطعة:

3266

مواد وتقنيات صنع القطعة:

خشب محفور ومطعم.

أبعاد القطعة:

الارتفاع (في أعلى نقطة): 430 سم؛ الطول: 320 سم؛ العرض: 85 سم

الفترة/الأسرة الحاكمة

الأتابكة/ الزنكيون

الورشة/الحركة الفنية:

من المحتمل ورشة نجارين من حلب.

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

حماة، سوريا.

وصف:

يعتبر المنبر، وهو منصة من الخشب، تستخدم في إلقاء الخطبة أيام الجمعة، أحد أقدم المفروشات المستخدمة في الشعائر الدينية، وقد ظهر في فترة الرسول (ص). وعندما حكم نور الدين، المتوفى عام 569/ 1174، سورية والجزيرة، أمر بصنع عدد من المنابر الخشبية الهامة كجزء من خطته في الترويج للجهاد والتقوى، وعهد بهذه المهمة إلى النجارين المجددين في حلب.
أمر نور الدين بصنع هذا المنبر، الموجود حالياً في متحف حماة، ليكون جزءاً من الجامع الجديد الذي بناه في حماة عام 558/ 1163، وهو يتألف من درج ضيق يصعد إلى كرسي مغطى. وعلى الرغم من أنه قد فقد درجه الأصلي والجدران المحيطة، إلا أن الجزء العلوي أصلي. الكرسي العالي مربع، له ظهر، والجهات الثلاث الأخرى مفتوحة ومحمولة على أقواس، ويعلوه سطح أفقي مزين بكثافة ومتوج بقبة. تدل زخارف الأرابيسك النباتية والهندسية على المستوى العالي للحفر على الخشب. يحمل المنبر كتابتين تأريخيتين على طول الإفريزين على جانبي التصوينة، وتذكر الكتابة على الجانب الأيسر التي تم انتزاعها وتثبيتها فوق مدخل الجامع "الجهاد والعدل"، أما اليمنى، التي ما زالت في مكانها، فتؤكد على التقوى والتواضع، كما يحمل الإفريز كتابة قرآنية عن الخلق والجنة، أما ظهر الكرسي فيحمل الشهادة مكتوبة على سطرين بالخط الثلث العريض ضمن إطار زخرفي.
يؤكد المنبر على مكانة نور الدين السياسية والدينية، وهو وضع تؤكده الكتابات في الجامع أيضاً. وتنبع أهمية المنبر من كونه رمزاً للسلطة، فالكتابات المحفورة عليه، والخطب التي كانت تلقى من عاليه عبارة عن تجلٍ مرئي ومسموع لرؤية المجتمع وقيادته، وفي حالة نور الدين، تذكر المراجع التاريخية أنه كان شديد التدقيق فيما يقال عنه في الكثير من الجوامع التي بنيت باسمه، وكانت الصورة التي رغب في إظهارها هي التقوى مقابل العظمة، والتواضع مقابل الغنى، وتكريس نفسه للجهاد.
عبر نور الدين عن حلمه في تحرير القدس عبر منبر مماثل لكنه أكثر غنى بالزخارف أمر بصنعه للمسجد الأقصى في القدس قبل قيام صلاح الدين باستعادتها من أيدي الفرنجة. وللأسف تم تدمير المنبر مؤخراً خلال حريق عام 1969.

View Short Description

منبر نور الدين، وُجد في حماه، ويُعتبر مثالاً على الخشب المحفور، المُنتج في سوريا. عُرف نور الدين بأنه كان يوظِّف أشهر وأمهر النجارين والنحاتين، من الأصول الحلبية، ليصنعوا المنابر، التي كانت تنتشر في مساجد سوريا كافة، كوسيلة للوعظ الديني، بعد احتلال الفرنجة للقدس.

المالك الأصلي:

نور الدين محمد بن الزنكي (حكم في الفترة 41-569/ 46-1174)

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

تذكر الكتابة على ظهر الكرسي تاريخ 559/ 1164.

طريقة اقتناء المتحف للقطعة:

على الرغم من أن المنبر كان موجوداً في جامع نور الدين في حماة إلا أنه قد تم نقله إلى متحف حماة.

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

كان المنبر أساساً في جامع نور الدين في حماة الذي بناه نور الدين محمد بن زنكي عام 558/ 1164.

مراجع مختارة:

- ,Ettinghausen, R., Grabar, O., and Jenkins-Madina, M., Islamic Art and Architecture 650–1250
.New Haven, 2001
- Moaz, A. R., “The Minbar of the Aqsa Mosque, Woodwork in 12th-Century Syria-Palestine”, Islamic
.(Arts and Crafts
, Istanbul, (in print
- ,"(Tabbaa, Y., "Monuments with a Message: Propagation of Jihad under Nur al-Din (1146–1174
The Meeting of Two Worlds: Cultural Exchange between East and West during the Period of the
.Crusades.
(ed. Vladimir P. Goss), Michigan, 1986, pp.223–40; figs. 24, 25

ملخص هذه الصفحة:

Waal Hafian "منبر" ضمن إكتشف الفن الإسلامي. متحف بلا حدود، 2017. http://www.discoverislamicart.org/database_item.php?id=object;ISL;sy;Mus01_B;44;ar

الإعداد: وائل حفيان
التنقيح: ماندي غوميز
الترجمة: هيلاري كالمباخ, م.هزار عمران. من: الإنكليزية.
تنقيح الترجمة عباس عباس

الرقم التشغيلي في "م ب ح" SY 72

RELATED CONTENT

Related monuments

 Artistic Introduction

 Timeline for this item

Islamic Dynasties / Period

Atabegs

Zangids


On display in


Download

As PDF (including images) As Word (text only)