اسم القطعة:

منبر

الموقع/المدينة:

مراكش, المغرب

المتحف الذي يحوي القطعة:

قصر البديع؛ مراكش

About قصر البديع؛ مراكش, مراكش.

تاريخ القطعة:

بداية الصنع: 532 هجري/ 1137 ميلادي

الرقم المتحفي للقطعة:

S.N.I

مواد وتقنيات صنع القطعة:

أنواع من أخشاب متنوعة (الأرز، الأكاسيا، شمشاد، عناب) وعظم طبيعي ومطلي باللون الأخضر، وعاجيات (منحوتة ومنقوشة ومخرمة، ومجمعة ومرصعة ومذهبة).

أبعاد القطعة:

الارتفاع: 386 سم؛ الطول: 346 سم؛ العرض:87 سم

الفترة/الأسرة الحاكمة

الفترة المرابطية

الورشة/الحركة الفنية:

محترفات قرطبة؛ وعزيز، الحرفي.

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

محترفات قرطبة.

وصف:

يتكون هذا المنبر المتحرك من ثماني درجات، مدعومة بسطوح داخلية عمودية. تنتهي هذه الأخيرة بزخارف تتكون من قويسات جانبية كان يجمعها درابزين. زين المنبر في أجزائه الداخلية والخارجية، ووظف فيه كل الرصيد الزخرفي الأندلسي المعروف خلال تلك الفترة، سواء تعلق الأمر بالأشكال النباتية والزهرية والهندسية والكتابية. أحيطت الجوانب والمقعد بنقائش كتابية بأحرف كوفية (نصوص قرآنية وعبارات دينية وثلاث نصوص عن تأسيس المنبر). كتبت الحروف بشكل بارز، وهي منقوشة أو مرصعة. وجرى على الجوانب استخدام التطعيم والترصيعات الذهبية والعاجية بالنسبة لزخارف التشبيكات الهندسية وللعناصر الزخرفية الزهرية التي اتخذت شكل شجرات الحياة المتوجة بقويسات تزين المقعد وواجهات الدرجات.
وجرى نحت وترصيع اللوحات الصغيرة المضلعة الخشبية ذات الأشكال المتنوعة والتي كانت تملأ عيون التشبيكات الهندسية، بعناصر نباتية وزهرية برقة ودقة كبيرتين تذكران بعمل العلب العاجية الأموية، بل فاقتها تماماً. يضاف إلى هذه النحتيات والترصيعات، استغلال ألوان وتدرجات الخشب الثمين، مما جعل من هذا الأثاث الديني تحفة فنية فريدة من نوعها. وتبين واحدة من النقائش الكتابية أن أمير المسلمين، علي بن يوسف، قد أوصى بهذا المنبر لورشة في قرطبة في عام 532 هجري/1137 ميلادي لصالح جامع مراكش الكبير. وقد قام الخليفة عبد المومن الموحدي الذي دك جامع علي بن يوسف في عام 542 هجري/1147 ميلادي بالمحافظة على المنبر حيث وضعه في مسجده، جامع الكتبية الأولى، ثم نقله إلى الثاني، أي جامع الكتبية الحالي، حيث بقي مستخدماً حتى عام 1950.

View Short Description

صنع هذا المنبر في قرطبة من أجل المسجد الكبير لعلي ابن يوسف في مراكش. وقد حوفظ عليه، وجرى وضعه من طرف عبد المومن في مسجده، الكتبية. الصنعة ناعمة ومضبوطة ودقيقة، وتجعل من هذا الأثاث المنبر الوحيد الذي وصلنا من تلك الفترة، وهو تحفة فريدة من نوعها.

المالك الأصلي:

أمير من المرابطين، اسمه علي بن يوسف كان قد أوصى بهذا المنبر لجامعه الكبير في مراكش

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

تحتفظ النقيشة الكتابية المحفورة على الدعامة الأخيرة للجانب الأيسر بالنص التالي: " صنع هاذا (هكذا) المنبر بقرطبة حرصها الله إلى المسجد الجامع بحضرة مراكش حرصها الله وكانت البداية في صنعه بعون الله في أول يوم من شهر محرم عام اثنين وثلاثين وخمس مائة عظم الله أجر الآمر بعمله والناظر…"
وقد نادت النقيشة الكتابية المزينة للطيقان الزخرفية للمقعد بالنص التالي:"اللهم أيد أمير (المؤمنين علي ابن يوسف) ابن تاشفين ثم ولي عهده".

طريقة اقتناء المتحف للقطعة:

تم إخراجه من مسجد الكتبية لتتم صيانته في عام 1962، وهو حالياً محفوظ ( 2005) ومنذ انتهاء ترميمه داخل غرفة في قصر البديع.

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

يظهر مكان الصنع (قرطبة) والوجهة الأولى (مسجد علي ابن يوسف في مراكش) من خلال النقيشة الكتابية المحفورة على زخرفة قويسات المقعد: " …صنع هذا المنبر بمدينة قرطبة حرسها الله لهذا الجامع المكرم أدام الله مدته بكلمة الإسلام فتم …".
وقد يكون اسم "عزيز " المحفور على البنية والمكتشف خلال الترميم، إشارة إلى اسم الحرفي أو رئيس العمال".

مراجع مختارة:

-Basset, H. et Terrasse, H., “Sanctuaires et forteresses almohades. V. La chaire de la Kotobîya”, Hespéris 6, Rabat, 1926, pp. 168-207.
-Bloom, J.M., Toufiq, A., Carboni, S., Soultanian, J., Wilmering, A.M., Minor, M.D., Zawacki, A., Hbibi, M., Le Minbar de la Mosquée Kutubiiyya, Madrid, 1998.
-Deverdun, G., Marrakech des origines à 1912, Rabat, 1959.
-Sauvaget, J., “Sur le minbar de la Koutoubia de Marrakech”, Hespéris 36, Rabat, 1949.
-Terrasse, H., “Minbars anciens du Maroc”, Mélanges d'histoire et d'archéologie de l'Occident musulman, 2, Alger, 1957.

ملخص هذه الصفحة:

Naima El Khatib-Boujibar "منبر" ضمن إكتشف الفن الإسلامي. متحف بلا حدود، 2017. http://www.discoverislamicart.org/database_item.php?id=object;ISL;ma;Mus01_F;6;ar

الإعداد: نعيمة الخطيب بوجيبار.Naima El Khatib-Boujibar

Archéologue et historienne de l'art, titulaire d'une licence en lettres (française), N. Elkhatib-Boujibar a également étudié l'archéologie et l'histoire de l'art à l'Institut d'art et d'archéologie de Paris, l'art islamique et la muséologie à l'École du Louvre (Paris), et suivi des cours à l'Institut d'ethnographie de l'Université de Neuchâtel (Suisse). Elle a occupé plusieurs postes de responsabilité, parmi lesquels directrice des Musées et de l'Archéologie, inspectrice générale des Musées et de l'Archéologie, déléguée régionale du ministère de la Culture.
Elle a dirigé un chantier de fouille durant 20 ans et enseigné à l'Institut national marocain des sciences de l'archéologie et du patrimoine (INSAP). Elle a organisé différentes expositions sur le patrimoine marocain, au Maroc comme à l'étranger, et animé des cycles de conférence, dont celui sur l'art islamique à la “Villa des Arts” à Casablanca.
N. El Khatib-Boujibar a publié différents articles sur le patrimoine archéologique, artistique et architectural marocain, mais aussi sur d'autres sites islamiques et sur les arts mobiliers. Elle a également participé à la rédaction du catalogue Musée Sans Frontières Le Maroc andalou, à la rencontre d'un art de vivre.

التنقيح: مارجوت كورتز
الترجمة: غادة الحسين من: اللغة الفرنسية
تنقيح الترجمة (من: الفرنسية).احمد الطاهريAhmed S. Ettahiri

Archéologue et historien de l'art et de l'architecture islamiques, titulaire d'une maîtrise en archéologie de l'Institut national des sciences de l'archéologie et du patrimoine de Rabat (INSAP), Ahmed S. Ettahiri a obtenu en 1996 le grade de docteur en art et archéologie islamiques de l'Université de Paris IV-Sorbonne. En 1998, chargé de recherche à l'INSAP, il est nommé co-directeur des fouilles archéologiques maroco-américaines sur le site d'al-Basra (nord du Maroc). En 1999, il est conservateur du Parc archéologique de Chellah (Rabat) et membre du comité scientifique du Forum euroméditerranéen d'archéologie maritime (FEMAM, Carthagène, Espagne). Actuellement maître-assistant et chef du Département d'archéologie islamique à l'INSAP, il est aussi chargé de cours d'architecture islamique à la Faculté des lettres et sciences humaines de Meknès (Université Moulay Ismail, Maroc) et coordinateur du Maroc pour le projet “Qantara, traversées d'Orient et d'Occident” piloté par l'Institut du monde arabe à Paris. Ses recherches sur l'architecture religieuse du Maroc sous les Mérinides (XIIIe-XVe siècle) et sur les fouilles du site d'al-Basra ont donné lieu à plusieurs publications dans des revues scientifiques marocaines et étrangères.

الرقم التشغيلي في "م ب ح" MO 08

RELATED CONTENT

Related monuments

 Artistic Introduction

 Timeline for this item

Islamic Dynasties / Period

Almoravids


On display in

Discover Islamic Art Exhibition(s)

The Muslim West | Mosques: A Place for Prayer

Download

As PDF (including images) As Word (text only)