اسم القطعة:

تاج عمود

الموقع/المدينة:

مدريد, اسبانيا

المتحف الذي يحوي القطعة:

المتحف الأثري الوطني

About المتحف الأثري الوطني, مدريد.

تاريخ القطعة:

أبو جعفر أحمد المقتدر (حكم مابين 437 – 473 / 1046 – 1081)

الرقم المتحفي للقطعة:

50482

مواد وتقنيات صنع القطعة:

مرمر منحوت.

أبعاد القطعة:

الارتفاع: 43 سم؛ العرض: 29 سم؛ القطر: 19.5 سم

الفترة/الأسرة الحاكمة

فترة ممالك الطوائف: دولة بني هود (432 – 503 / 1040 – 1110)

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

قصر الجعفرية، سرقسطة.

وصف:

هذا التاج الذي تمَّ الحصول عليه من الجعفرية بسرقسطة مُشتقٌّ من الطراز المركب ذي التقليد الكلاسيكي. يتحكم صفان من أوراق الأقنثة في تنظيم المجال ويلعبان دور أرضية للزخرفة النباتية. فعلى سطح كل ورقة، تنبسطُ الزخرفة في أشكال مختلفة منحوتة نحتاً دقيقاً؛ كما تقدم كل جهة من حلي التاج نوعاً مختلفاً من الزخرفة الزهرية؛ وتتخذُ الطبليةُ المكونة من مستوى واحد شكلَ صليب ذي أذرع مكورة.
باستثناء بعض النماذج من الرخام، فإن جل تيجان الجعفرية من المرمر، وتستجيب للطرازين الكورانثي والمركب، وتبرهنُ على تطور واضح انطلاقاً من التاج الخلافي، على الرغم من أن التيجان في سرقسطة أكثر تمدداً، وذات زخرفة حلزونية يتناقص تهذيبها إلى حد الاختفاء. وعلى هذا التاج بالخصوص، لم تعد سلفاً التأثيرات الخلافية بادية، وتستجيب أشكاله المجهزة والمتقلبة لذوق مملكة الطوائف بسرقسطة.
نعرف أن هذا التاج كان ينتمي لما كان يشكل، بدون شك، قاعة الاستقبال الكبيرة للمقتدر، "صالة الرخاميات"، المسماة أيضا "صالة الذهب"، على الجانب الشمالي للقصر. فقد كانت هذه الصالة الكبيرة ذات الشكل المستطيل مع غرفتين جانبيتين مزينة ببلاطات من الرخام، ووطيدات من المرمر، ولوحات من الجص المنقوش التي كانت تفرش الجدران؛ وهذه الزخرفة الغنية تعكسُ بذخ حاشية المقتدر وإفراطها، حيث تمَّ بناء قصر الجعفرية تحت ملكه.

View Short Description

على عكس التيجان التي ترجع إلى الفترة الخلافية والتي كانت مصنوعة من الرخام، نُقش هذا التاج المبسط، الذي كان موضوعا في الأصل في صالة العرش بقصر الجعفرية، من المرمر؛ وزخرف بإسراف بصفين من أوراق الأقنثة المزينة بأشكال دقيقة نباتية منحوتة مثل قطعة صياغة.

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

جرى بناء قصر الجعفرية تحت حكم أبي جعفر أحمد المقتدر ورعايته (حكم مابين 437 – 473 / 1043 – 1081)، الملك الثاني لسلالة بني هود (432 – 503 / 1040 – 1110). ويظهر اسم المقتدر على القطع النقدية التي تمَّ بثها عام 441 / 1051.

طريقة اقتناء المتحف للقطعة:

أُدخِل التاج إلى المتحف على شكل هبة يوم 19 غشت 1869.

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

تمَّ الحصول على القطعة من "صالة الرخاميات" بقصر الجعفرية في سرقسطة.

مراجع مختارة:

- Domínguez Perela, E., “Relaciones entre los capiteles de la Aljafería y los cordobeses”, Actas del III coloquio de arte aragonés, Zaragoza 1983, pp. 51-85.
- Gómez Moreno, M., El arte árabe español hasta los almohades. Arte mozárabe, Ars hispaniæ, vol. 3, Madrid, 1951, p. 223.
- Marinetto Sánchez, P., “El capitel en el período taifa”, Coloquio internacional de capiteles corintios, prerrománicos e islámicos (siglos VI-XII), pp. 145-166.
- Revilla Vielva, R. Catálogo de las antigüedades que se conservan en el patio árabe del Museo Arqueológico Nacional, Madrid, 1932, p. 180.
- Al Andalus : las artes islámicas en España (catalogue d'exposition), Madrid, 1992, p. 232. (Édition en anglais : Al Andalus : the Islamic Arts in Spain, New York, 1992.)

ملخص هذه الصفحة:

Margarita Sánchez Llorente "تاج عمود" ضمن إكتشف الفن الإسلامي. متحف بلا حدود، 2016. http://www.discoverislamicart.org/database_item.php?id=object;ISL;es;Mus01;7;ar

الإعداد: مارجاريتا لورانتي.Margarita Sánchez Llorente

Margarita Sánchez Llorente cursó estudios de Historia del Arte y Psicología en la facultad de Filosofía y Letras de la Universidad Complutense de Madrid, obteniendo la licenciatura en 1974.Tras realizar numerosos cursos de posgrado en museología y documentación del patrimonio histórico-artístico y arqueológico, le fueron concedidas varias becas de investigación en museística. De 1989 a 2000 trabajó en el Museo Arqueológico Nacional, en la gestión y documentación de los proyectos de la Unión Europea: EMN (European Museum Network), RAMA (Remote Access to Museum Archives) y –como colaboradora del departamento de Antigüedades Egipcias y del Próximo Oriente– Champollion. Ha participado en numerosos coloquios y encuentros internacionales y publicado varios artículos sobre las nuevas tecnologías aplicadas a la documentación en los museos.

التنقيح: مارجوت كورتز
الترجمة: (من: الفرنسية).احمد الطاهريAhmed S. Ettahiri

Archéologue et historien de l'art et de l'architecture islamiques, titulaire d'une maîtrise en archéologie de l'Institut national des sciences de l'archéologie et du patrimoine de Rabat (INSAP), Ahmed S. Ettahiri a obtenu en 1996 le grade de docteur en art et archéologie islamiques de l'Université de Paris IV-Sorbonne. En 1998, chargé de recherche à l'INSAP, il est nommé co-directeur des fouilles archéologiques maroco-américaines sur le site d'al-Basra (nord du Maroc). En 1999, il est conservateur du Parc archéologique de Chellah (Rabat) et membre du comité scientifique du Forum euroméditerranéen d'archéologie maritime (FEMAM, Carthagène, Espagne). Actuellement maître-assistant et chef du Département d'archéologie islamique à l'INSAP, il est aussi chargé de cours d'architecture islamique à la Faculté des lettres et sciences humaines de Meknès (Université Moulay Ismail, Maroc) et coordinateur du Maroc pour le projet “Qantara, traversées d'Orient et d'Occident” piloté par l'Institut du monde arabe à Paris. Ses recherches sur l'architecture religieuse du Maroc sous les Mérinides (XIIIe-XVe siècle) et sur les fouilles du site d'al-Basra ont donné lieu à plusieurs publications dans des revues scientifiques marocaines et étrangères.
, بينيتو بيليجريني.(من الإسبانية
تنقيح الترجمة عباس عباس

الرقم التشغيلي في "م ب ح" SP 14

RELATED CONTENT

Related monuments

 Artistic Introduction

 Timeline for this item

Islamic Dynasties / Period

Taifas


On display in

Discover Islamic Art Exhibition(s)

The Muslim West | Andalusian-Maghrebi Art

MWNF Galleries

Architectural Elements

Download

As PDF (including images) As Word (text only)